منتديات بوابة دبي
أهلا وسهلا بكم في منتدى بوابة دبي ....... اتمنى لكم أن تستفيدوا

في مطعم المستشفى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

في مطعم المستشفى

مُساهمة  بو سعيد في الجمعة أغسطس 12, 2011 10:40 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في مطعم المستشفى :
=============
معظم مستشفيات لندن مرفق بها مطعم أو ( كافتيريا ) أو حتى أجهزة خاصة بالمشروبات الباردة والساخنة .
ذلك المستشفى الذي كنا به كان يوجد به مطعم متكامل وكافتيريا ومحل صغير للهدايا .
يقع هذا المستشفى بعيدا عن السوق والمحلات التجارية وكذلك عن المطاعم ... ولذلك تجد كثير من الأشخاص سواء من مراجعي المستشفى أو ممن يسكن بالقرب منه يأكلون فيه وذلك لرخصه عن بقية المطاعم الخارجية .
كنت قبل خروجي من ذلك المستشفى لا بد من مروري على المطعم لتناول وجبة العشاء .....
وفي ذلك اليوم وبعد أن أحضرت طلبي بدأت البحث عن مكان خالي للجلوس فيه وكانت ابنتي الصغيرة معي في عربتها .... ولكن كل الأماكن محجوزة ولا يوجد مكان... وبعد قليل شاهدت مكان يكفي لي وللأهل للجلوس وتناول الطعام ... ولكن كانت تجلس هناك إحدى (عجائز لندن ) واستأذنت بالجلوس معها على تلك الطاولة فرحبت بذلك .... جلسنا بجوارها ووضعت عربة الطفلة بالقرب منها... فلما رأت الطفلة تركت طعامها وبدأت تنظر إليها وتداعبها وتصفق لها .... لكم كان فرح هذه العجوز بالطفلة ....
وعندها بدأت التحدث معي وفاجأتني بأنها تتكلم اللغة العربية ولكنها مكسرة ...أي كلمة بالعربي وأخري بالإنجليزية ....
فسألتها من أين تعلمت اللغة العربية ؟
فقالت : كان زوجي يعمل في البحرين في نهاية الخمسينات وبداية الستينات من القرن الماضي .. وكنت مرافقة له ... وقد كنت حريصة على تعلم لغة البلد الذي عشت فية أجمل سنوات عمري .
كانت تقول ذلك وتنحدر من عينيها دمعات ...كانت تحاول إخفاء تلك الدمعات بمنديل تحمله في يدها !
سألتها : وأين زوجك الآن ؟
قالت : رحل من هذه الدنيا وتركني أجتر الذكريات .
قلت : وهل لك أبناء ؟
قالت : نعم ابنة وشابان .
قلت : وأين هم الآن ؟ هل يعيشون معك .
قالت وقد زاد انهمار الدموع من عينيها : لم يبقى معي غير الذكريات كلهم رحلوا .. لقد تزوج الأبناء وكل يعيش حياته أنا الآن أعيش بفردي .
قلت : ومن يقوم على خدمتك وأنت في هذا السن ؟
قالت : لا أحد أنا أقوم بذلك .
قلت : لقد لاحظتك أكثر من مرة وأنت تتناولين الطعام هنا ...لماذا ؟
قالت : هنا الطعام رخيص وبيتي قريب من هذا المستشفى ... وكما ترى لا أستطيع أن أقوم بأعباء الطبخ وأنا في هذا السن .

عندها كنا قد انتهينا من تناول الطعام .... وودعتني تلك العجوز واتكأت على عكازها متجهة إلى خارج المستشفى ..وأخذت أراقبها من بعيد ترفع رجل وتحط الأخرى وهي تمشي بصعوبة ..

جالت في خاطري أفكار كثيرة وأنا أشاهد تلك العجوز وهي تغادر المكان ..

لقد تذكرت قول الله تعالى : وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا [النساء:36].
وقولة تعالى: وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا [الإسراء:23].
وتذكرت حديث الرسول عليه الصلاة والسلام : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أحق الناس بحسن صحابتي؟ فقال: ((أمك. قال ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أمك. قال ثم من؟ قال: أبوك)).

مسكينة أنت أيتها العجوز لو علمت كيف أعتني الإسلام بالأم المسلمة لما تحدرت دمعتاك على خدك .

انتهى
شكرا لكم

كاتب الموضوع / بو سعيد
avatar
بو سعيد
المشرف العام

عدد المساهمات : 1046
تاريخ التسجيل : 28/10/2010

http://dubaigate.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى