منتديات بوابة دبي
أهلا وسهلا بكم في منتدى بوابة دبي ....... اتمنى لكم أن تستفيدوا

قصة صاحبنا مصطفى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة صاحبنا مصطفى

مُساهمة  بو سعيد في الأربعاء أغسطس 17, 2011 3:50 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قصة صاحبنا مصطفى

يقولون أن بلدنا يأتي إليها الغرباء بالملابس التي على ظهورهم ويخرجون منها والأموال تملأ شنطهم ... ويقولون أن بلادنـــا عبارة عن خزنـــة كبيرة ومفتوحة وكل من يدخل إليها يحصل على ما تتمناه نفسه ويتغير حاله ، وبعض الناس يؤيد هذه الظاهرة والبعض الآخر لا يصدقها ولا يؤمــن بها وكل منهم له أسبابه المقنعة وأدلته الدامغة من أحوال بعض الجاليات الموجودة في الدولة ولكن ما رأيكم في قصة مصطفى ..!!
أتى صاحبنا مصطفى إلى الدولة عبر المطار ( متسلف ثمن التذاكر ) وخرج من بوابة المطار على أول مخفر للشرطة في الإمارات بعد أن ( تكافخ ) مع سائق التاكسي ( حاجي خان ) على عشر دراهم وهي توصيلة العداد ومثل ما يقول المصريين ( جت سليمة ) وعدت المشكلة على خيـــر وأخرج أحد أفراد الشرطة الإماراتيين عشرة دراهم من جيبه وأعطاها لسائق التاكسي وقام آخــر بإيصال الأخ مصطفى إلى مقر إقامته ... المهـــــم دارت الأيام وكافح صاحبنا كفاحاً مريراً في جمع الأموال وتطهير الأرض من أي فلس أحمر ملقى عليها ، لتمر 3 سنوات وتشـــاء الصـــــدف ويركب صاحبنا مصطفى نفس التاكسي ويقابل نفس السائق وهو متوجه إلى المطار ويحكي كل منهما قصته للآخر خلال السنوات الماضية وهما يتذكران قصة ( الضرابة ) على العشر دراهم ...
أخبر صاحبنا مصطفى سائق التاكسي بقصة الكفاح والنضال وكيف أنه عمل بائعاً بمؤسسة مشهورة واستطاع أن يجمع المال من راتبه ومن البخشيش ومن الضحك على عقول بعض المواطنين الأغبياء ومن العمولة على بعض المبيعات ومن الاشتغال بوظائف أخرى بعد الدوام ومن الاشتراك في مسابقات رمضان بالإضافة إلى العديد من طرق الكسب السريع والربح ( الحلال ) وجمع الأموال ( بطريقة شرعية ) وقد أخبر مصطفى سائق التاكسي كيف أن الحظ قد فتح ذراعيه وقال له : شبيك لبيك .. أموال الخليج بين أيديك !!
وأنهى مصطفى قصة كفاحه بإخبار الخـــــان أنه شريك الآن لأحد المواطنين في مؤسسة كبيرة وأخبره أن المواطن شريك صوري فقط يأخذ أربعة آلاف درهم عند التجديد السنوي فقط وباقي أرباح المؤسسة يتم تصديرها إلى الخارج ... وهنا بدأ سائق التاكسي يحكي معاناته هو الآخر ويخبر مصطفى عن غلاء البترول وتصليحات السيارة وقلة الزبائن ويخبره عن بعض الأطفال والمراهقين الذين يوصلهم إلى المراكز التجارية فيهربون دون دفع أجرة التاكسي فقال مصطفى لسائق التاكسي : أنتم البتان ما عندكن مخ ، وأعطاه عشرين درهم فرفض أن يأخذها البتاني وقال له : عيــــب أنت صديق من زماااااااان !!
قال له مصطفى : عشان كذا عمرك ما بتتحرك خطوة لقدام !!
نظــر البتاني إلى مصطفى نظرة استنكارية وفضل البقاء صامتاً وأخرج من جيبه كيس المضغـــة الأخضـــر(النسوار) وأخذ قليلاً منه وفركه بيده ومن ثم وضعه تحت شفتيه وقال : كلش حرامـــي ، كلـــــش كزااااااااااااااب !!

وأقول أنا بعد هذه القصة مثلما قال الشاعر طلال السعيد :
تلقى الغريب بدارنا متفرعن .... ناره على راعي الوطن شبابه
في ديرته ياكل تبن بايدينه .... وفي ديرتي يرفع علي مصلابه
في ديرته مسلوب حتى رايه .... وفي ديرتي يفتل عليَ اشنابه
في ديرته يهاب حتى الشرطي .... وفي ديرتي حتى اللوا ما هابه
من جاب هذا الأجنبي لبلادي .... من وقع الفيزا وخط اكتابه
قبل تلوم الناس حاسب نفسك .... لا تلعنه ، إلعن أبو اللي جابه


ملاحظة :
لا نقصد الإساءة لأي من الإخوة الوافدين فلولاهم لما وصلنا لما نحن فيه من بناء وتعمير وتقدم على كافة المستويات ولكن أتحدث هنا عن فئة يكون هدفها جمع المال حتى لو كان من الحرام .. والبقية إخوة وأهل لنا وأرضنا هي أرضهم وخيرنا ينعم به الجميع وتبقى بلادنا مفتوحة لكل عربي ومسلم وصديق يعيش معنا بسلام وإخاء !


(منقول)





شكرا لكم
avatar
بو سعيد
المشرف العام

عدد المساهمات : 1046
تاريخ التسجيل : 28/10/2010

http://dubaigate.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى